الأخبار الوطنيّة

هيئة الدفاع عن مهدي بن غربية : “إنه القربان الأمثل في الحملة المتنامية لمكافحة الفساد” ..

1633508905

في بيان وجهتهُ للرأي العام صبيحة اليوم 6 أكتوبر 2021 كشفت هيئة الدفاع عن مهدي بن غربية أنها تعتبر منوبها “القربان الامثل في الحملة المتنامية لمكافحة الفساد” لأنه رئيس سابق لجمعية رياضية و عضو مؤسس في 2011 و نائب في البرلمان في 2014 و 2019 و وزير سابق و و رجل أعمال ناجح.

وأكدت هيئة الدفاع أنه تتوفر جملة من القرائن للدلالة على البحث على الايقاع بمهدي بن غربية منها عدم كف “الثورة نيوز” عن شيطنة المنوب و تشويهه و ثلبه و وصمه ونشر وثائق للعموم تتعلق بممتلكات المنوب تم استخراجها بشكل غير قانوني من المنظومة الاعلامية لوزارة المالية.

كما استنكرت الهيئة البطء غير المفهوم في دعوى الابتزاز المثبتة عدليًا ضد الثورة نيوز منتقدة أنه في المقابل ، تحركت النيابة العمومية بسوسة لتنجب من دعوى مدنية تجارية مرفوعة من احد شركات مجمع المنوب في سنة 2017 ، دعوى جزائية ضد المنوب و المجمع و المسؤولين بشركاته.

وأكدت أنه تمّ استدعاء مهدي بن غربية للحضور بثكنة العوينة يوم 30 سبتمبر 2021 حيث دخلها على الساعة العاشرة صباحا و لم يغادرها مع محامييه الا قرابة الساعة الثالثة من صباح الغد ( استنطاقات متواصلة لقرابة 15 ساعة ثم استشارة بين الفرقة و النيابة العمومية بسوسة )  و بالتوازي و في نفس الوقت وقع تسخير عدة فرق و منها الشرطة الجبائية لاقتحام مكاتب المجمع و جلب بعض اطاراته وًحتى الحارس لاستنطاقهم ، و كل هذا في تهمتي ” تدليس فواتير ( قدمت من قبل شركة مجمع المنوب في القضية المدنية التجارية التي رفعتها ) و تبييض اموال ” لم يسمع بهما المنوب قبل استدعاءه و محاصرته باسئلة دقيقة و بتواريخ ثابتة ترجع لاكثر من 5 سنوات . و ما السماح لهم بمغادرة الثكنة الا قرينة على غياب الحجج الكافية لاثبات التهمتين المذكورتين ، بما يتنافى و الاحتفاظ من قبل النيابة العمومية، وفق نص البيان.

وكشفت الهيئة تطابق مجريات البحث بالعوينة تاريخا و ساعة مع مضامين تدوينات حينية منزلة على حساب “احد افراد عصابة الفساد “و يوم 30 سبتمبر بحق المنوب و الذي كتب تدوينات متلاحقة لمضامين دقيقة بتزامن مع ما كان يوجه المنوب من اسئلة لحظة استنطاقه و قد تمت المعاينة العدلية لهذه التدوينات.

 

للتذكير، في فيديو صوتي نشره ظعلى صفحته على الفايسبوك، أعلن رجل الاعمال والنائب المتخلي  مهدي بن غربية انه تلقى دعوة للمثول امام التحقيق لدى الفرقة الثانية للحرس بالعوينة كمشتبه به دون ذكر الاسباب.

 

 تحدث رجل الاعمال عن تقديمه لقضية بعد تعرضه للابتزاز الا انه يجد نفسه اليوم ” مشتبها به ”  و اضاف في ذات السياق انه و منذ تلقيه الدعوة للتحقيق عمدت فرقة امنية على مرافقته في جميع تحركاته.

للتذكير نشر مهدي بن غربيّة،  يوم 23 أوت 2021 تسجيلا لمكالمة هاتفيّة جمعته بصاحب موقع الثورة نيوز وصفحات مُرتبطة بهذا الموقع، محمد ناعم الحاج منصور، ويظهر التسجيل الصوتّي صاحب وسلية الاعلام مبرّرا ما يتم نشره حول بن غربية من أخبار زائفة، وموجها اللوم للنائب السابق حول شكاية تقدّم بها للقضاء ومؤكدا أنه يوجد أطراف تمنعهم من أن يكونوا “أصدقاء” لمصالحهم الذاتية مؤكدا أنه لا يكنّ له أي ضغينة وعداوة شخصية، لكنّ التوقف عن نشر الأخبار حول بن غربية سيكون له ثمن.

يبيّن التسجيل الصوتي، صاحب الصحيفة وهو يطلب من النائب توسّطا، ومبلغا ماليا قدره 50 ألف دينار، للتوقف عن نشر أخبار تمسّه.

وزعم الحاج منصور، أن المبلغ سيتم توزيعه على “جماعته” أيّ مدوني الوقع والمسؤولين عن الصفحات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى