الأخبار الوطنيّة

وزارة الشؤون الخارجية : “تونس جاهزة لاحتضان القمة الفرنكفونية”

%D8%AE%D8%A7%D8%B1%D8%AC%D9%8A%D8%A9

عبرت تونس في عديد المناسبات عن جاهزيتها التامة لاحتضان القمة 18 للفرنكوفونية بجزيرة جربة خلال هذه السنة، حيث بذلت جهودا استثنائية على مستوى الاعداد المادي واللوجستي والبنية التحتية لضمان كل مقومات النجاح لهذا الاستحقاق الدولي الهام. وشرعت في بلورة مضامين القمة ومخرجاتها واقتراح ذلك على الدول الأعضاء للتداول في شأنها وفقا للمحاورالمتفق عليها ولاسيما موضوعها الرئيسي “التواصل في إطار التنوع: التكنولوجيا الرقمية كرافد للتنمية والتضامن في الفضاء الفرنكوفوني” وفق بلاغ وزارة الشؤون الخارجية .

وفي هذا السياق، يجدر التذكير بمشاركة تونس يوم الثلاثاء 12 أكتوبر 2021 في أشغال المجلس الدائم للفرنكفونية بباريس الذي كان مناسبة للوقوف على التقدم الكبير في مسار الإعداد وتبادل الآراء والمقترحات حول مجمل المواضيع، حيث أفضت المشاورات التي ساندت خلالها العديد من الدول الموقف التونسي إلى الاقتراح بالإجماع تنظيم الدورة 18 للفرنكفونية في تونس خلال سنة 2022 على أن يكون حضوريا وفي جزيرة جربة كما تم الاتفاق على ذلك سابقا، خاصة وأن عددا هاما من البلدان عبرت عن ثقتها الكاملة في قدرة تونس على احتضان هذا الحدث العالمي وأكدت مشاركتها على مستوى رؤساء دول وحكومات ووزراء خارجية.

كما ثمنت الوفود المتدخلة في هذا الاجتماع التطورات الإيجابية التي شهدتها بلادنا وخاصة على إثر الإعلان عن حكومة جديدة تترأسها امرأة لأول مرة في العالم العربي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى