وكيل غريزمان: ميسي لا يريد أنطوان.. ويحاول "إرهابه"


هاجم إيريك أولهاتس، وكيل أعمال أنطوان غريزمان السابق، الأسطورة الأرجنتيني ليونيل ميسي قائد برشلونة، قائلاً بأنه لا يتحدث مع موكله السابق، ومتهماً إياه بممارسة “نظام إرهابي” داخل النادي.

وكان غريزمان هدفاً لبرشلونة منذ 2018 عندما حاول التعاقد معه ليشكل الجناح الثالث في خط الهجوم إلى جانب ميسي ولويس سواريز، وتأخر الانتقال لمدة عام كامل قبل أن يتم لقاء 120 مليون يورو، إلا أن نجم أتلتيكو مدريد السابق لم يبلغ مستوى التوقعات.

وقال أولهاتس في تصريحات صحافية نقلتها جريدة “ديلي ميل” البريطانية: حاول غريزمان كسب ميسي منذ اللحظة الأولى لوصوله، إلا أن الأرجنتيني قابله بازدراء تام وكأنه يريد رؤيته خارج أسوار النادي. برشلونة فريق متعثر وميسي يدير كل شيء هناك، وحتى عندما حاول الرحيل الصيف الماضي، لم يكن ذلك إلا محاولة لممارسة سلطته على النادي.

وطلب ميسي في سبتمبر الماضي الانتقال من برشلونة عبر “بورو فاكس” وهو الأمر الذي أثار الجماهير والأعضاء على الرئيس جوسيب ماريا بارتوميو، والذي هاجمه ميسي علناً، قبل أن يقرر الأول الترجل عن منصبه نهاية الشهر الماضي بعد وصول أصوات مؤيدي سحب الثقة إلى أكثر من الرقم المطلوب.

وزاد: ميسي هو الملك والإمبراطور في برشلونة، ويمارس نظام الإرهاب مع الآخرين، إن لم تكن معي فأنت ضدي، ولنتأكد من ذلك فإن جميع الوافدين الذين حضروا إلى النادي رحلوا وبقي هو وحيداً.

ولا يمر بطل كأس العالم 2018 بأفضل حالاته مع برشلونة، إذ سجل هدفين في 8 مباريات هذا الموسم تحت قيادة كومان من بينها هدف في الفوز 5-2 على ريال بيتيس السبت الماضي، ليصعد برشلونة إلى المركز الثامن في ترتيب الدوري الإسباني برصيد 11 نقطة من 7 مباريات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى